Kurdî  |  Tirkî

إلى شعبنا والرأي العام

إلى شعبنا والرأي العام

إن حملة المقاومة التي تقدمت من قبل حركتنا الحرة تجاه كافة سياسات الدولة التركية الهادفة للإنكار والإمحاء والإبادة تزداد علواً مع مرور كل يوم. ينضم إلى حملة المقاومة هذه شبعنا وكل من يرغب في حل القضية الكردية بالطرق السلمية والحرة. ولا نقاش في أن هذه المقاومة مشروعة ومحقة. فيوجد في الوسط حقيقة الشعب الكردي الذي تم إنكار وجوده وتعرض للإبادة. كما تُمارس هذه الهجمات الهادفة للإنهاء والإبادة على حركتنا الحرة والمقاومة أيضاً، وتمارس التمشيطات العسكرية الإبادية بشكل متواصل على قواتنا الكريلا. الخاصية التي نحبذها والتي هي ذات أهمية كبرى بالنسبة لنا، هي أمن، صحة وحرية قيادتنا. فما زالت حالة العزلة المثقلة مستمرة على قيادتنا، وقد تركت عاماً كاملاً خلفها. إن حكومة حزب العدالة والتنمية التي ما زالت تمارس وتصر في سياستها الهادفة للإبادة والمحو، تحاول أن تُشرعِنْ حالة العزلة المثقلة على قائدنا الذي قدم أعظم أشكال المقاومة تجاه هذه السياسة التي لا تجلب معها سوى تعمق المسألة بذاتها. فحركتنا التي تمارس طراز نضال محق والتي تحاول حماية وجودها وفق إستراتيجية الدفاع المشروع، تُمارسْ عليها التمشيطات العسكرية الهادفة للإنكار والتي تستخدم فيها أحدث الأسلحة التكنيكية بشكل متواصل. لكن يجب أن يعلم من قبل الجميع في أننا كوحدات المرأة الحرة ستار (YJA Star) سوف لن نصمت أمام هذه الذهنية الهادفة للإنكار والإبادة مكتوفي الأيدي، بل سنستمر ونعلو من مقاومتنا حتى النهاية...

لذا نحن كجيش المرأة وأنصاريات كرديات سوف نسمو من نضالنا الحر والمشروع ضمن حملة المقاومة التي بدأتها حركتنا، وسوف نتحول إلى أكبر جواب تجاه كافة السياسات الإنكارية اللامشروعة والتي تجعل المسألة الكردية بلا حل. وسوف نثبت للجميع بعملياتنا المشروعة في أننا مصرات على وقفتنا النضالية هذه حتى نؤمن حرية قيادتنا وشعبنا.

فقد حققت قواتنا الأنصاريات (YJA Star  وحدات المرأة الحرة ستار) في هذه المرحلة العمليات التالية:

1-        تم تحقيق عملية تفحص الطريق والهويات من قبل أنصارياتنا في أيالة ماردين في مناطق (مدياد ونصيبين) في يوم 29 حزيران وتماماً فيما بين الساعة الثامنة والتاسعة صباحاً. تم وقف قرابة خمسين سيارة من قبل قوتنا الأنصارياتنا، وأبدي للشعب عن أهمية عملية الرفيقة زيلان، وشُدَّ الانتباه إلى حالة العزلة المفروضة على قيادتنا، كما أُبلغَ الشعب عن حقيقة الإرهاب الذي يمارسه الدولة التركية ضد الشعب الكردي.

2-        في يوم ثلاثين حزيران في تمام الساعة الرابعة مساءً، حققت قواتنا الأنصاريات (YJA Star) عملية ضد مخفر (Orta Tepe) أي في المرصد الأوسط المرتبط بهكاري منطقة جقورجا. فقتل جندي وجرح جندي آخر في نتيجة هذه العملية.

3-        في الأول من تموز تم أسر رئيس المرتزقة إسماعيل جان وزوجته زميراء جان من قبل قواتنا (YJA Star) بسبب شراكتهم مع العدو وتشويقهم أعمال المرتزقة للقرويين. ما زال التحقيق بحق هؤلاء المرتزقة مستمر.

4-        في يوم الخامس من تموز في حوالي الساعة الخامسة والعشرين حصل اشتباك فيما بين قواتنا الأنصاريات (YJA Star) وبين الجيش التركي المحتل في منطقة شرنخ \ أولودرة على قرابة من مكان تمركز  العساكر. فقتل جنديين اثنين وجرح جندي آخر إثر هذا الاشتباك الذي نشب.

5-        في يوم السادس من تموز في الساعة ما بين الخامسة والسابعة والنصف قامت أنصارياتنا بعملية تفحص الطريق في منطقة هكاري\أورمار. قواتنا التي قامت بإيقاف السيارات وتفحص الهويات، قيمت للشعب التطورات الأخيرة المعاشة في هذه المرحلة والهجمات التي تمارس على الشعب الكردي بشكل خاص.

6-        في يوم السادس من تموز حققت قواتنا (YJA Star) عملية ضد الجيش التركي الذي كان يحضر نفسه للقيام بالتمشيطات العسكرية. وفي نتيجة هذه العملية تم إمحاء سيارة عسكرية مع العساكر المتواجدين فيها، كما أنها ضربت سيارة عسكرية أخرى. لم يتم تثبيت عدد قتلى وجرحى العدو في العملية، وقد أبعد العدو قتلاه وجرحاهُ من المنطقة من خلال سيارات الإسعاف والسيارات المدنية المارة من هناك.

7-        في يوم الثامن من تموز وفي حوالي الساعة العاشرة والنصف مساءً على الطريق فيما بين منطقة بينغول \ كغي ومنطقة ألعزيز \ كاراكوجان على مقربة من قرية كاني حققت قواتنا الأنصاريات عملية قطع الطريق. تحدثت أنصارياتنا للكتلة المتجمعة من الشعب عن التطورات الأخيرة التي تدوم في كردستان والشرق الأوسط بشكل عام. كما تم القبض على مختار قرية كرباي، وذلك بسب علاقته مع العدو، ونقله الأرزاق للمخفر، كما أنه يقوم بنقل العساكر بسيارته إلى مكان التمشيطات. فتم حكمه في محكمة انضم إليها الشعب أيضاً. فاعترف المختار بكافة ذنوبه التي ارتكبها وطلب العفو من الشعب على أنه لن يقوم بهذه الأعمال مرة أخرى. على هذا الأساس تم عفوه من قبل الشعب شرط أنه لن يمارس مثل هذه الأعمال المعدية لشعبه ولأبناء شعبها.

8-        في التاسع من شهر تموز فيما بين الساعة السابعة والثامنة والنصف مساءً، حققت قواتنا الأنصاريات (YJA Star) عملية تفحص الطريق في درسيم- أرزينجان على موقع تفنش. أنصارياتنا اللواتي تفحصن هويات السيارات التي أوقفتها، أنبأت الشعب عن التطورات الأخيرة المعاشة. وفي العاشر من شهر تموز الجيش التركي المحتل الذي بدأ بتمشيط في ديرسم \ تفنش المرتبطة بالمركز، وفي مناطق هاكيس وهنكرفان المرتبطة بمنطقة نازمية، ما زال يستمر في تمشيطاته هذه...

9-         في يوم العاشر من تموز في الساعة ما بين السابعة والثامنة والنصف مساءً تم تحقيق عملية قطع الطريق في منطقة أرزينجان- درسيم على موقع كوزمريك من قبل قواتنا (YJA Star). تم إبلاغ الشعب عن التطورات الأخيرة ضمن المرحلة التي نمر فيها بعد أن تفحصن هويات الشعب. وفي صباح يوم الحادي عشر من تموز قام الجيش التركي المحتل بإنزال جنوده في المنطقة وفيما بعد فتح الطريق للمرور.

10-    في يوم العاشر من تموز في الساعة الثانية عشر ظهراً ظهر اشتباك فيما بين قواتنا الأنصاريات (YJA Star) وبين قوات الجيش التركي المحتل الذي حاول أن يحتل مرصد الشهيدة رحيمة المرتبط بأورمار في منطقة هكاري- كفر. الاشتباك الذي دام قرابة ساعتين، قُتل فيه ثمانية من جنود الجيش التركي، وما زال التمشيط مستمرٌ في المنطقة.

11-    في يوم التاسع من تموز فيما بين الساعة الحادية عشر ظهراً والثامنة مساءً تم قطع الطريق في منطقة كفر- هكاري فيما بين منطقتي أورمار- كفر من قبل أنصارياتنا (YJA Star). وقد أبلغت كتلة الشعب عن التطورات الأخيرة المعاشة.

12-    في التاسع من شهر تموز في حوالي الساعة الخامسة والنصف مساءً ظهر اشتباك فيما بين قواتنا الأنصاريات (YJA Star) وقوات العدو الذي خرج للتمشيط في مخفر بليجان المرتبط بجقورجا- هكاري. وفي نتيجة الاشتباك الذي حصل قتل جندي وجرح اثنين آخرين.

هذه العمليات التي حققناها، كل منها أجوبة على حالة العزلة المثقلة التي فرضتها حكومة حزب العدالة والتنمية على قيادتنا، وضد كافة السياسات التي لا تهدف حل المسألة الكردية بل وتعمقها أكثر، كما هي جواب ضد التمشيطات التي تهدف إنهاء حركتنا. هذه العمليات، هي عمليات النساء المنظَّماتْ اللواتي توعين بفكر وفلسفة القائد أوجلان أي بفلسفة الحرية في جبال كردستان. أظهرت أنصارياتنا الكرديات بعملياتهنَّ هذه، في أنها ستبقى مرتبطة بقيم الحرية بثقة، قرار وبإرادة قوية. لذا سوف لن نعرف ولن نقبل أي حل آخر دون حرية قائدنا. كما أننا سوف لن نتراجع أية خطوة من نضالنا للخلف حتى يرى شعبنا أيام الحرية التي يحقها. كما أننا سنكون المتعقبات لنهج المقاومة العظيمة بادعاء وقرار كبيرين على نهج بيريتان (كولناز كاراتاش) وزيلان (زينب كناجي). يجب أن يعلم في أننا سوف نعطي الجواب المناسب في المكان والزمان المناسبين للقوى التي لا تترك لنا أي طريق خارج طريق المقاومة. على هذا الأساس مطلقاً ستنتصر مقاومتنا ونضالنا الحر.

لذا فإن الحرية التي ستتحقق بطليعة الأنصاريات الكرديات اللواتي يقاومن في جبال كردستان،سوف تصبح حرية كافة النساء والشعوب المضطهدة وحرية كافة الإنسانية...

 

قيادية المقر العالي لـ  YJA Star وحدات المرأة الحرة