Kurdî  |  Tirkî

حرية كوباني، هي حرية المرأة وكرامة الإنسانية

konferans bildirge1

إلى الصحافة والرأي العام
مقاومة كوباني المستمرة منذ 15 أيلول والتي تعقبها العالم بحيرة ودقة كبيرة، وصلتْ إلى النتيجة بحرية كوباني. تحققتْ هذه المقاومة بمقاومة المئات من الثوار الشجعان ووصلتْ إلى النصر. لذا، نحن كقيادية المقر المركزي لوحدات المرأة الحرة ستار YJA Star نستذكرُ في شخص الشهيدة آرين ميركان، زوزان كوباني، سارينا قنديل، جيان روجهلات، كَولان باتمان، روجدا، روجن، كَلهات، ديار، خمكَين والمئات من ثوار الحرية وننحني إجلالاً أمام ذكراهم.
نمتْ براعم ثورة روجآفا في كوباني. ثورة 19 تموز هي في جوهرها ثورة حريةٍ بالنسبة للإنسانية. هذه الثورة ليستْ ثورة إعلان الديمقراطية الذاتية وحسب، بل تم إعلان الحرية عبرها. النظام الذي أداره الحكام منذ آلاف السنين، تحطم عبر هذه الثورة وبهذا الشكل تم تأسيس المجتمع الأخلاقي السياسي، أو بالأحرى تم تحقيق المجتمع الحر. بهذا الشكل تحولت روجآفا وعلى رأسها كوباني بالنسبة للأكراد ولجميع الشعوب المضطهدة إلى نَفَسٍ للحرية. لذا، ليس فقط من 15 أيلول وحسبْ، بل من اليوم الأول لهذه الثورة وحتى الآنْ تحققتْ هجمات عنيفة مستمرة ضد كوباني. شعب كوباني الذي لم يعطي أيَّ تعويض صغير عن مقاومته، أوقعَ خسارة كبيرة بداعش وخالقيها. خاصةً أنَّ السبب الأساسي لهجمات داعش الوحشية والقوى المساندة لها، هي هذه المقاومة بذاتها. لذا، أرادوا باحتلال كوباني، إنهاء آمال حرية شعوب كردستان والإنسانية.
نرى اليوم بأنَّ حساباتهم وآمالهم هذه لم تتحقق وكلمة الذين قالوا بأنَّ: "كوباني وقعتْ، تقع" بقيتْ عالقةٌ في غصة رقابهم. شعبنا وثوار YPG-YPJ بتبنيهم لكرامتهم وحريتهم لم يتراجعوا ولو خطوة من نضالهم العظيم هذا. ليس فقط شعب كوباني وروجآفا، بل شعب الأجزاء الأربعة من كردستان وجميع شعوب العالم الذين يريدون تبني كرامة الإنسانية، تجمعوا حول كوباني وانتظروا لحظة الحرية هذه بفارغ الصبر وبهذا الشكل أصبحوا وجوداً واحداً مع كوباني.
حرية وتحرير كوباني من المرتزقة ليستْ نهاية، بل أنها بداية. سوف لنْ يبقى في أرضِ كردستان لا مرتزقاً ولا أية قوة استعمارية أخرى. بناءً على ذلك قواتنا HPG-YJA Star في شنكال وكركوك، قوات YPJ-Şengal و YBŞ في شنكال وفي روجآفا ثوار YPG-YPJ من خلال تحويلهم لكل يوم إلى يوم بطولة، يُديرون حرباً لا مثيل لها في جميع هذه المناطق. هذا النضال الذي يمارس بإيمان وثقة كبيرة سوف يتحول إلى نصر كبير.
بناءً على ذلك مقاومة كوباني، هي مقاومة المرأة في القرن الواحد والعشرون. حيث منذ اليوم الأول من المقاومة وحتى الآن على رأسها قوات حماية المرأة YPJ، تجمعت جميع النساء حول كوباني ورأين حريتهنَّ في حرية كوباني وبهذا الشكل حاربنَ ببطولة كبيرة. هكذا تحولت النساء إلى الحلم المخيف للنظام والقوى الحاكمة. وقفة قوات المرأة YPJ الواعية والجسورة التي توحدت مع النصر والحرية اكتسبت احترام جميع العالم. لهذا تاريخ 26 كانون الثاني بقدر ما هو تاريخ حرية كوباني، سوف يمرُّ كتاريخ مقاومة وحرية المرأة أيضاً.
بناءً على ذلك، نباركُ حملة حرية كوباني على قائدنا وفي شخص الشعب الكردي المقاوم في حدود برسوس-كوباني على جميع شعوب كردستان، كما نبارك هذا النصر على جميع النساء وشعوب العالم الذين تبنوا حريتهم وكرامتهم. كما أننا نحيي ثوار  YPG-YPJ على مقاومتهم ونصرهم العظيم.
في النهاية نستذكر في شخص أفستا هارون، أدسا، جياندا، آرمانج، جيجك، مروان، كيفارا صوران، برخدان شنكال، سيابند زاب، جميع ثوار حرية كردستان الذين عاشوا كل لحظة من حرب الحرية بهيجان حملةٍ كبيرة ووصلوا إلى مرتبة الشهادة. كما نجدد لهم عهدنا في أننا سنتبنى الميراث العظيم الذي تركوه لنا دائماً.
27 كانون الثاني 2015
قيادية المقر المركزي لـ YJA Star