Kurdî  |  Tirkî

فلنرفع المقاومة بروح بريتان( كولناز كارتاش) لنحق الحياة الحرة

 

إلى الصحافة والرأي العام

بمناسبة إحياء ذكرى مرور اثني وعشرين عام على شهادة الرفيقة بريتان التي كانت قيادية لا مثيل لها في جيش المرأة ورمز المقاومة الكبيرة في شهر تشرين ننحني إكراماً أمام كل شهداء تشرين الذين ساروا على درب مقاومة بريتان ونحيي القائد عبد الله آوجلان الذي خلق حقيقة مقاومة المرأة الكردية.

أثبتت قوات YPJ و YPGللعالم بأن الشعب الكردي والمرأة الكردية تتابع مسيرتها على نهج  الشهيدة بريتان وبهذه المناسبة نذكر كل شهداء روجآفا في شخص أرين ميركان التي سارت على نهج زيلان وبريتان بعمليتها الفدائية العظيمة ونتعهد بأننا سنوصل نضالهم إلى النصر.

شهر تشرين الذي أصبح رمزاً من خلال مقاومة بريتان كان بداية لبدأ تجيش المرأة، فهو شهر المقاومة والنضال الذي كتب بأحرف ذهبية في تاريخ الشعب الكردي. عندما هاجمتنا القوى العالمية من جانب، والقوى الرجعية المستسلمة من جانب أخر لقضاء علينا، أثبتت الفتاة الكردية الشجاعة بريتان بموقفها بأن الشعب الكردي والمرأة الكردية لن تستسلم أبداً وبأنها ستوصل هذه المقاومة إلى النصر. إن الثقافة التي اتخذتها  من بسة وظريفة ممثلتا تاريخ المرأة الكردية المقاومة أصبح رمزاً ينقل إلى الأجيال التي ستبني المستقبل. أصبحت صوتاً للمقاومة وعدم الاستسلام بعد أن كسرت سلاحها وقفزت من الجرف جواباً لقوات القوموية الرجعية التي أرادت منها أن تستسلم. هذا النداء الذي أصبح هوية كرامة المرأة الكردية كان سبباً لأن يقوم القائد بإعلان جيش المرأة لأحياء ذكرى استشهاد بريتان بعد سنة.

جيش المرأة الذي كبر على نهج بريتان يكتب اليوم ملاحم في كردستان، أصبح مصدر للأمل وخلاص الشعوب والنساء. عندما قامت المرأة الكردية بتنظيم جيش المرأة على طريق بريتان، عندها قامت بتنظيم نهج الحياة الكريمة. يشكل هذا النظام اليوم خطراً على القوى الرأسمالية. نضالنا الذي تجاوز الثلاثين عاماً والنظام الكردي الذي تطور في روجآفا في السنين الأخيرة يخيف القوى العالمية التي ترى من النظام الكردي بديلاً لها لذا تقوم بهجماتها من كل ناحية.  

هجمات التي تجري اليوم على يد داعش هي هجمات نظام الدولة التركية. فهي لا تتحمل الحياة الكريمة للأكراد ولحرية الأكراد وحرية المرأة لذا فهي تهاجم تقتل وتبيد. التأيد الذي يقدم اليوم لداعش ضد نهج حرية المرأة يعبر عن حقيقة الوجه القذر، الشرس والعدوانية لنظام هيمنة الرجل. استهداف النساء من قبل هؤلاء المرتزقة في كل مكان، استعبادهم وإظهار كل الوجوه الرجعية والشهوانية لرجل هو هجوم على  حرية المرأة وحياة الحرة لشعوب من خلال شخص المرأة.

اختيار الشعب الكردي لنهج المقاومة كفلسفة للحياة وجعل المقاومة الطريق الوحيد لهم وخلق الملاحم التي لم تصادف في تاريخ جعل من نهج بريبان موقفا وطرازا لحياتهم. مانفيستو الحرية والمقاومة التي كتبته الفتاة الدرسمية على هذه الجبال أصبح خيار الشعب الكردي لحياة ولن يتراجع عن هذا الطريق. ستستمر بنات وأبناء الشعب الكردي بالتحارب بشكل فدائي وبكرامة وسيفدون بأرواحهم من أجل الشعب. المقاومة التي ظهرت في كوباني تضع هذه الحقيقة في الوسط. بهذا الوعي فهي تفتح أبواب أمام كل من جيوش التي تحارب داعش وتعمل على خلق حرية المرأة  في كل مكان من أجل حرية المرأة وخلاصها.

الحقيقة الفدائية التي أظهرتها الرفيقة أرين ميركان هي عملية كرامة ووجود الشعب الكردي وهذه الحركة. عملية  الرفيقة أرين التي سارت على نهج بريتان أصبح اليوم هوية لكل الكوادر النسائية ومقاتلي الحرية وهي إظهار لحقيقة الفدائية في نضال حرية المرأة. أثبتت كل من أرين، روجدا، كولان، نوجيان و زركا لكل العالم بأن المرأة الكردية لا تقبل أبداً الاستسلام، الأسر، وعدم الكرامة ولن تقبل العبودية وهي القوة التي ستدمر وتحرق القوى الرجعية.

طالما بقي شعبنا وبقيت المرأة وكلما كان هناك حاجة لنضال الحرية في أي مكان فنحن موجودات كقوات YJA STAR وسنتابع طريق وجودنا. عشق الحرية لبريتان ونهج المقاومة لجيشنا و كوادرنا والارتباط بشعنا وحبنا لقائد سينطبق حول النصر، بهذا الشكل سيتحقق حلمنا في حرية القائد والوطن الحر.

بهذه النتيجة نحي القائد آبو رفيق المرأة وباني فلسفة وأيديولوجية ونضال حرية المرأة الذي ظهر مع مقاومة بريتان، نذكر الرفيقة بريتان ( كولناز كراتاش) ونقسم مرة أخرى على نشر نهجها في العالم و بلوغ الحرية.

يحيى معمار نهج حرية المرأة!

 يحيى قائدة جيش المرأة بريتان و نهج المقاومة!

يحيى جيش المرأة الحر ة الذي يحمل هوية المقاوم  YJA STAR,YPJ, HPJ  !

اللعنة على كل أشكال الرجعية وهيمنة الرجل!

                                                     القيادية المركزية لـ YJA STAR